حمامة الحي قد تُطرب

حمامة الحي قد تُطربجعفر حمزة* التجارية ٩ أبريل ٢٠٠٨ سيارة تقطع مسافة طويلة وبأقل كمية ممكنة من الوقود، والتوصل إلى طريقة فعالة في عمليات تقطير البترول وصناعة الألمنيوم والمطاط. بالإضافة إلى ابتكار نظام التوقف التلقائي للسيارات بأنواعها المختلفة والذي يقلل من الحوادث في الطرقات. (١)ذلك غيض من فيض إبداعات شباب بحريني طموح شق طريقه بعزم ...

سمنة بصرية

سمنة بصرية جعفر حمزة* التجارية ٢ أبريل ٢٠٠٨كانت تراودني عن نفسها كل مرة أخرج بالسيارة سواءً للعمل أو لقضاء أمر آخر، كان لديها إصرار غريب على “اقتحام” مجالي البصري دون سابق إنذار، كانت ببساطة تريد أن تكون شغلي الشاغل، أو على الأقل أن احتفظ بصورتها في ذهني لتترسب بعد فترة لتصل إلى قلبي من فرط ...

خربشة الجدران الإلكترونية

أسئلة في “خربشة” الجدران الإلكترونية جعفر حمزة هل تشكل المدونات الفضاء المسموح “الهايد بارك” الذي لا قانون فيه إلا غياب القانون والأعراف والدين وغياب كل شىء؟ تمثّل المدونات إحدى النوافذ لعالم لم نصحبه طويلاً في الزمن منذ ظهوره وهو عالم الإنترنت، حيث مثّل ثورة في صياغة العلاقة بين الفرد ونفسه وعلاقته مع الآخر، حالنا مثل ...

تأثير الديمينو

جعفر حمزة*التجارية ٢٦ مارس ٢٠٠٨كانت على وشك أن توقف تصنيعها لأحذيتها التي شهدت ركوداً ملحوظاً في مبيعاتها، إلا أن “نقطة التحول” لديها بدأت ما بين أواخر ١٩٩٤ وبداية ١٩٩٥، حيث انتشر اسم ماركة أحذية “Hush Puppies” بسرعة وأصبحت “موضة” يبحث عنها مصممو الأزياء مثل المصمم “جون بارليت” وانتقلت عدوى هذه الأحذية إلى مصمم آخر هو ...

من العُلب المعدنية إلى التجارة الإلكترونية

من العُلب المعدنية إلى التجارة الإلكترونية جعفر حمزة* التجارية ١٩ مارس ٢٠٠٨كنّ أكثر من عشر فتيات قمن بصف بضع طاولات في المجمع، وكنتُ وصاحبي نتجاذب أطراف الحديث، ولم يكن منظرهنّ يلفت النظر، على الأقل بالنسبة لي، إلا أنّ صاحبي المبادر دائماً بالكلام أشار إلى تلك المجموعة وسألني هل تعرف ما سبب تجمهعنّ هنا؟، فأجبت بالنفي، ...

القطعة المفقودة

القطعة المفقودة جعفر حمزةالتجارية ١٢ مارس ٢٠٠٨ توقفت عيني عندما كنت في زيارة للسعودية، حيث لفت انتباهي سيارة “Pick Up” من نوع “Toyota”، ولم يكن فيها أمرٌ ملفت سوى أنّ صاحبها قد وضع علامة “Chevrolet” كبيرة على سيارته الــ”Toyota”، و الأمر بالمثل عندما لاحظت وجود سيارات يضع عليها أصحابها ماركات لسيارات أخرى. ما الداعي لفعل ...

X-files

X-filesجعفر حمزة التجارية ٥ مارس ٢٠٠٨ لم تكن تٌثنيهما الأبواب الموصدة، والمؤامرات التي تُنسج في ليل، فضلاً عن قائمة طويلة من الوسائل المنوعة لصدهما وإيقاف بحثهما عن الحقيقة الموضوعة على الرفوف. كانا ينشدان الحقيقة أين ما كانت، وكنتُ كغيري من ينتظر خطوتهما القادمة في كل اسبوع على شاشة التلفزيون. هما “ مولدر” و”سكالي” بطلا المسلسل ...

ملحمة كربلاء قراءة في الدعاية والإعلام

منع الماء وقتل الأطفال وسبي النساء ملحمة كربلاء قراءة في الدعاية والإعلام منع الماء وقتل الأطفال وسبي النساء ملحمة كربلاء قراءة في الدعاية الإعلام جعفر حمزة لم يأت الزمن بملحمة تحمل عناوين أخلاقية الإعلام و الدعاية للمبادئ من جهة و التضليل الإرهابي في الإعلام من جهة أخرى كمثل ما قدمته واقعة كربلاء. فما زالت تلك ...

قلوب على الرفوف

قلوب على الرفوف جعفر حمزة التجارية ٢٧ فبراير ٢٠٠٨لم تكن الأموال ولا المسافات تُبعدني عنها، فهي لم تغيّر هويتها ولا اسمها، بل احتفظت به طوال تلك السنين، وقد أحببتها وعشتُ معها، ولا مانع لدي أن أعيش السنوات القادمة معها، ما دامت محتفظة بقلبي عندها.لقد تخطيت مثيلاتها بألوانهنّ البراقة وبأسمائهنّ الفاتنة، ولم يكن قلبي يميل إلا ...

مهرجان عاشوراء السينمائي

يهدف مشروع “مهرجان عاشوراء السينمائي” إلى تقديم صور متعددة ومن زوايا مختلفة ترصدها عيون صانعو الأفلام والمهتمين بالسينما لكربلاء كقضية ولمحرم كذكرى وممارسة وتفاعل، وذلك بطرق مختلفة، سواء من الناحية التاريخية أو التوثيقية التسجيلية أو غيرها من الطرق، وبالتالي يكون استعراض واقعة كربلاء وشهر محرم من عدسة الكاميرا التي ترصد المشاعر والمواقف وتستخلص العبر وتوثق ...