إخراج الأمير من الغرفة المظلمة

  تُطعم السماءُ الأرضَ بنماذج تُذكّر أهلها بمكانتهم التي يستحقونها من كرامة وعزة واستقلالية الإنسان المُستخلف في الأرض، المُستعمِر عليها بُنياناً وتطويراً ونشر عدالة وقسط. تلك النماذج تكون الحُجّة من بين البشر، هي -أي النماذج- أُناس منّا وفينا، يعيشون ذات البيئة التي يخرجون من رحمها لأممهم وأقوامهم، ليعلنوها صراحة بأنّ الله لا يغير ما بقوم ...