«محمد رسول الله»… فيلم يفيضُ رحمة بإبهار بصري آسِر

الوسط، ٥ سبتمبر ٢٠١٥.. المنامة – جعفر حمزة من «آلام السيد المسيح» لميل غيبسون، الذي لم أستطع إكماله لثلاث مرات بسبب كمية الألم الذي يدفعك للتفاعللاشعورياً وتبكي متأثراً بما حلَّ على نبي عظيم كالسيد المسيح، لم أجد شخصياً ما يمكن وصفه بدقة بأنه فيلم يُدخلك بعمق في حياة العظماء من الأنبياء وتجد نفسك فعلاً قد ...

مُنتج رسالة في علبة.. كيف يكون الإبداع في المنتجات “كوكا كولا نموذجاً”

ربما يتذكر معظمنا الحملة التي أطلقتها كوكا كولا مؤخراً، والتي جعلت عُلُبها المعدنية ساحة للأسماء عوضاً عن اسمها الذي ظل متربعاً لعقود، ضمن استراتيجية التقرب أكثر للجمهور، وليست هي بحركة مبتكرة. كون العديد من الماركات العالمية الأخرى قد حذت هذا المنحى وبأساليب مقاربة نوعاً ما. لكننا نتحدث عن “أيقونة” Icon وهي أعلى بكثير من تناول ...

العتبات الثلاث .. “الشخصنة”، من الاستهلاك إلى الإنتاج..

ما زلتُ أذكر الطبق الذي لا يمكنني أن أخطأ من أي بيتٍ أتى حين تتبادل الأطباق في شهر رمضان المبارك، وهي حركة تدوير للكرم والتواصل بين أفراد الحي الواحد.فلكل طبق “وسم”بكتابة اسم “أم حسين” و”بيت حاج ابراهيم” أسفله!!ولم تتغير “المُلكية” للأشياء وتعريف أصحابها بها الآن عن ذي قبل، فالمفهوم والهدف بيِّن، إلا أنه اتخذ “طعماً” ...

الإبداع والشغف .. لقاء في تلفزيون البحرين

لقاء في برنامج “هلا بحرين” بتلفزيون البحرين،، تناول تجربة جعفر حمزة في مجال ابتكار الخط الصعربي والتأليف وإخراج لأفلام القصيرة جداً جداً، فضلاً عن شركة بوكسوبيا، وهو أحد مؤسسيها والتي تقدم الخدمات الإبداعية البصرية في مجال التسويق والابتكار في الأفكار التسويقية.  An interview with BTV about my experience with writing, calligraphy and script writing for ...

جعفر حمزة: القلم إصبعي السادس

  المنامة – زهرة البري الإبداع عملية إنتاج تشهد كل لحظة من لحظاتها ولادة جوهرة ذات قيمة آنية، ليست ذلك فحسب بل تكمن الأهمية في كون الإبداع ضرورة من ضرورات الحياة. جعفر حمزة كاتبٌ وخطاط بحريني، تميز بالإبداع الفكري والمواهب المتدفقة يحرص على تنمية عضلة الإبداع كل يوم بل في كل دقيقة ويعمل حراً في ...

قناة “جيم”.. مِنْ هنا تُأكلُ الكَتِف!

  عندما يتعلقُ الأمر بالتلفاز فأنا أسيرُ ولديَّ في الحضر والسفر. ويعملُ السفرُ كمجهرٍ لي يُتيح النظر لبعض الأمور بدقة خاصة ويضعني في معتكفِ المتأمل. قناة “جيم”، لم تطرق سمعي إلا حين إطلاقها، وكانت محل تقدير للمختص والمهتم، ما إِنْ يعلم بتوجهاتها وأهدافها المُعلنة لفئتها المستهدفة من الأشبال الصغار. وَإِنْ وُجدت هنا أو هناك محاولات لاستقطاب ...

شيزوفرينيا البراند. كيف ولماذا؟

أسرني بلطف رده ولباقة سلوكه، فذهبَ عدم الرضا الذي تملكنّي من خدمةٍ كنتُ أترقبها من مكانٍ ارتدته لأجلها. وما خرجتُ إلا راضياً بفضل ذلك الموظف الذي علته ابتسامة سعة الصدر ورحابته. رسول كل هوية، ليس مالكها فحسب، بل كل العاملين فيها، من أصغر موظف حتى مديرها ومالكها، فكل واحد منهم يحمل قطعة تشكل الصورة الأكبر ...

No More Boundries .. An interview with “Business in Gulf” magazine

We believe that life is worth being experienced enough to create our own story and leave a trace behind. That’s what big brands do, from country to toothpaste, and from cars to bars of chocolate. An interview with BOXOBIA in “Business in Gulf” Magazine. to read the interview with BOXOBIA:   check the link in ...

لروّاد الأعمال.. “لماذا؟” هي البداية..

أولئك لذين يقدمون حلولاً مبتكرة لتسهيل المعيشة أو لإضافة قيمة في حياة الناس، هم الذين يتقلدون وسام “ريادة الأعمال”، بخلاف الذين “يوفرون” المنتجات أو الخدمات معتمدين -فقط- على ما يميز تقديمهم لها، بالسعر أو الخدمة أو أي شيء آخر مرتبط بها. فهم “أصحاب مشاريع” أو تجارة، لكن ليسوا بروّاد أعمال. هذا على الأقل ما أميل ...