الخروج من “نفق” الزمن. كيف نفهم الزمن بطريقة مغايرة؟

ما إنْ تفتح عينيك على هذه الحياة حتى تبدأ ساعة وجودك الفيزيائي على الأرض بالعمل، بل وحتى بعد تعطل مركبك المادي “الجسد”، فإن ساعة وجودك ما تزال تعمل إلى “الوقت” الذي تتوقف تماماً عن مسايرتك روحاً بعد أن توقفت عن مسايرتك جسداً. مما يعني أن الشيء الثابت في كل متغيراتك في هذا الوجود هو “الزمن”، ...

فنان بحريني يستخرج القيم في الكتب والسينما.. والملابس

العدد 12347 الإثنين3-12-2012 المنامة – البحرين شاب بحريني، عاش منذ صغره خارج الصندوق التقليدي للمجتمع. تفكيره الإبداعي والفن الذي خلق معه جعلاه دائما بعيداً عن إطار التفكير العام والسائد. يستخدم الكلمات لينشر فكرة، واللون ليعبر عن رأي، والخط ليكون رسالة، ولطالما شغلت تفكيره الظواهر العلمية. إنه الفنان والكاتب والباحث والشاعر جعفر حمزة، مؤلف ثلاثة كتب: ...

“العُرف”، عندما يكون مسخاً … واقعة كربلاء أنموذجاً

هو قانون واضح لكن غير مرئي، ملموس لكن غير مكتوب. يمارسه أفراد المجتمع في عقد ضمني مُسلّم به، بعضه مُثير للإعجاب والتقدير، فهو يُنتج ويُحفز للتفكير الحر الإيجابي، وبعضه كأقفاص الدجاج، فمساحة القفص “مُقدسة” ولا يمكن التفكير خارجه. ذلك هو العُرف، أو البرمجة الجماعية Mass Mind في العقل الجمعي والسلوكيات التي يمارسها المجتمع من طريقة ...

Imam Ali … Voice of Justice

    لمزيد من التصاميم atharfashion في صفحة الفيسبوك للاتصال  36228224 39093719 39097177 info@athar.biz Instagram: Athrfashion

بياض وضوء، عرض للقيم عبر الأزياء!

ليس كغيره من العروض التي ما إن يطرق سمعنا عرض أزياء” حتى تبادر الذهن إلى أشخاص يرتدون ملابس ويتمشون بطريقة معينة لعرضها على جمهور ينتظره. هنا اختلفت الآية وانقلبت-كما يقولون-، ففي “عرض القيم” التي قدمته “أثر” “ Athar ”، وهي مشروع بحريني رائد يهدف لتقديم القيم والفن والإبداع عبر الملابس، فكان ظهور “أثر” الأول من ...

تصاميم أثر للصغار

تصاميم “أثر” للكبار Athar Fashion for Adults

لا يمكنك ترك أثر دون أن تتحرك          

عرض القيم -The Values Show

جعفر حمزة لـ”الوسط”: نحن أصحاب بدعٍ ونريد إحداث صدمة

أطلق وفريقه خامس مشاريع «نغزة» للأفلام جعفر حمزة: نحن أصحاب بدعٍ ونريد إحداث صدمة الوسط – منصورة عبدالأمير   تحت عنوان «الطائفية، مثل اللي يطز عينه بإيده»، أطلق الفريق العامل على مشروع «نغزة» أخيراً، وعلى مختلف وسائل التواصل الاجتماعي خامس أفلامه التوعوية التي بدأها منذ العام 2010. يشتغل فريق «نغزة» هذه المرة على الملف الطائفي ...

أيهما أنت؟!